السيرة الذاتية

سامي مبيّض، كاتب سوري من دمشق، ولد في العاصمة البريطانية لندن وهو سليل عائلة سورية تجارية وكان والده التاجر والصناعي الدمشقي مروان مبيّض أحد رجالات الاقتصاد السوري. درس العلوم السياسية في جامعة بيروت الأميركية، ونال شهادة الدكتوراة من جامعة اكستر البريطانية (قسم دراسات الشرق الأوسط) سنة 2004.  تتلمذ على يد الدكتور منير العجلاني، أحد السياسيين السوريين الكبار في خمسينيات القرن العشرين، ووضع كتابه الأول تحت إشراف مباشر منه سنة 1998.

بدأ حياته المهنية باحثاً في جامعة بيروت الأميركية سنة 2000 وفي مجلّة The Economist البريطانية. كان مراسلاً لجريدة The Daily Star اللبنانية في دمشق (2000-2001) وكاتباً في The Washington Post – Post Global (2005-2006) وفي جريدة The Huffington Post الأميركية.

ثم عمل رئيساً لتحرير مجلّة Forward السورية الناطقة باللغة الإنجليزية (2006-2011)، وبعدها كاتباً في جريدة السفير (2015-2016) وفي مجلّة الصيّاد (2016-2017) وصولاً لصحيفة الأهرام المصرية، التي انضم إلى أسرتها سنة 2021 ومجلّة المجلّة في لندن سنة 2023. وهو كاتب في جريدة Gulf News الإمارتية منذ سنة 2001.

كان زميلاً باحثاً في جامعة سانت أندروز الإسكوتلندية سنة 2006 وفي جامعة درهام البريطانية سنة 2023، إضافة لكونه باحثاً منتخباً في جمعية التاريخ الملكية في لندن ومستشاراً في مؤسسة الأمير عبد القادر الجزائري للثقافة والتراث. وفي كانون الأول 2017 قام بتأسيس “مؤسسة تاريخ دمشق” وهو رئيس مجلس أمنائها منذ ذلك التاريخ.

من مآسي مشرقنا أنّ الحداثة الاجتماعية والفكرية، التي تبدو في يومنا هذا بعيدة المنال، بدأت تسري قبل أجيال في عروق أبنائه وبناته، بفضل رواد مبدعين كان في وسعهم أن يحوّلوا هذه البقعة من العالم إلى منارة حقيقية للتقدم والحضارة. هذا ما يرويه لنا سامي مبيّض في عمله الرائع عن دمشق، عبر أمثلة مقنعة توقظ فينا الحنين، بالطبع، وتوقظ كذلك شيئاً من الأمل.

وفقك الله لتؤدي واجبك نحو بلدك سورية التي أحببتها وسعيت لخدمتها، فأحبّتك وفتحت لك قلبها ومجالها وأبوابها.

 

سامي مبيّض كاتب جريء وهو يعلم ذلك جيداً.

هذا الفتى ذكرني بنزار…

المؤلفات باللغة العربية

X

سكة الترامواي | دار رياض نجيب الريّس، بيروت 2022

«الحداثة»، ومعركة التغيير في المجتمع السوري من نهايات القرن التاسع عشر، ولغاية منتصف القرن العشرين، عنوانان أساسيان في الكتاب. و«معركة التغيير» شنّت على ثلاث جبهات بين ثلاثة مكونات اجتماعية: بين الشباب المتعلّم وآبائهم المحافظين، بين الرجل والمرأة، وبين العلمانيين ورجال الدين. عليه، «تنوّعت منصّات الصراع وكثرت أمكنته: في الأزقة والحارات، داخل المنازل، في المساجد، في حرم جامعة دمشق، على خشبات المسارح، في ملاعب كرة القدم، وداخل الأحزاب والأندية والصحف». يأتي هذا الكتاب لتسليط الضوء على كل هذه التجارب، بما لها وما عليها، بنجاحاتها وفشلها، مع إشارة إلى أنها بقيت تجارب متفرقة لا تلبي رغبات بعض المتنورين بإحداث تغيير حقيقي في المجتمع، وذهبت كلها أدراج الرياح، بسبب الانقلابات العسكرية التي عصفت بسوريا منذ سنة 1949..

X

خديوي سورية | دار بستان هشام، دمشق 2022

دراسة عن مرحلة مدحت باشا في دمشق 1878 - 1880 - معظم من كتب عن حياة مدحت باشا من المؤرخين الأجانب قالوا: إن موته جاء بسبب ضلوعه في جريمة قتل السلطان عبد العزيز، ولكننا إذا نظرنا بعمق إلى تجربة مدحت باشا في سورية، يمكننا طرح فرضية جديدة، وهي أن تكون المرحلة الدمشقية من حياته هي التي أدت إلى مقتله، سياسياً ومن ثم جسدياً، والسبب هو لقب (الخديوي) الذي أطلقه عليه بعض الدمشقيين، تحبباً واحتراماً، أو ربما تملقاً أو حتى توريطاً.

X

نكبة نصارى الشّام | دار رياض نجيب الريّس، بيروت 2020

أهل ذمة السلطنة وانتفاضة 1860 - يتناول هذا الكتاب تلك المجزرة الرهيبة التي حصلت في منطقة باب توما وبعض حارات القيمرية في صيف عام 1860، والتي راح ضحيتها على مدى سبعة أيام بلياليها ما لا يقلّ عن خمسة آلاف مسيحي من أصل اثنين وعشرين ألفاً كانوا مقيمين داخل أسوار مدينة دمشق القديمة. وقد أدت إلى تدمير الحيّ المسيحي بأكمله وإلى تحطيم الاقتصاد السوري. سُميت شعبياً باسم "طوشة النصارى"، وفي هذا العام تمرّ الذكرى الواحدة والستون بعد المئة لتلك الفتنة، وها نحن نعود إليها اليوم لدراستها بعمق، ليس نبشاً لماض أسود بهدف التحريض وإثارة الفتن، بل لنتعلم منه، أملاً في ألّا يُعاد أبداً.

X

عبد الناصر والتأميم | دار رياض نجيب الريّس، بيروت 2019

وقائع الانقلاب الاقتصادي في سورية - في هذا الكتاب قصة تجار وصناعيين نحتوا في الصخر لكي يشيّدوا مصانع كانت مفخرة لكل الوطن، تحولت -بشطبة قلم- إلى سراب. أعدّه مؤلماً بواقعيته، يحاول تحريض القارئ على التفكير في الوحدة وفي ناصرها. من الممكن أن يلمس فيه البعض جانباً من القسوة والانحياز، لكن الحقيقة وقعها أقوى وأشد وأقسى، فهو ليس انحيازاً بقدر ما هو انتقاد... نقدٌ لوحدةٍ، كل من عاشها تمنّاها أفضل، وليس من المجحف بحق الوحدة تسليط الضوء على أخطائها، لأنها كانت وستبقى حلماً وهدفاً لكل العرب.

X

غرب كنيس دمشق | دار رياض نجيب الريّس، بيروت 2017

محاولات صهيونية لاختراق المجتمع السوري 1914-1954- حاولت إسرائيل جاهدة ـ كما حاولت الوكالة اليهودية من قبلها ـ أن تخترق المجتمع السوري، إما لتدميره من الداخل وبث الفوضى والخراب بين أركانه، أو للتوصل إلى اتفاق مع زعمائه يحقق دعماً عربياً لقيام الدولة العبرية على أرض فلسطين. بدأت تلك الاتصالات في مصر مع الوجيه الدمشقي حقي العظم قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى بأشهر، وآخرها كانت مع أعضاء لجنة الهدنة التي شُكلت في عهد حسني الزعيم.

X

شرق الجامع الأموي | دار رياض نجيب الريّس، بيروت 2016

الماسونية الدمشقية 1868 - 1965 - ظهر أول محفل ماسوني في دمشق في نيسان عام 1868، ونشطت الماسونية في المجتمع الدمشقي حتى صيف عام 1965، في خلال ما قارب مئة عام، دخل في عشيرة البنائين الأحرار عدد كبير من نخبة رجال السياسة والعلم. بعد إحتلال فلسطين عام 1948، بدأت الماسونية تتراجع في المجتمع السوري، ووجهت إليها إتهامات بالجاسوسية والتآمر والسعي إلى فرض حكمها على المشرق العربي، الماسون الدمشقيون تركوا الباب مفتوحاً أمام كل هذه الإتهامات، وبقي السؤال: هل كانت الماسونية حقاً حصان طروادة للصهيونية العالمية؟... وهل كان ماسون دمشق يسعون حقاً إلى أن يحكموا العالم. على الرغم، من أنهم لم يفلحوا حتى في حكم مدينتهم طويلاً؟... هل كانت الماسونية شراً في دمشق؟... أم تنظيماً أهلياً حمل أوزار سنوات من القهر والفشل والأحلام الضائعة؟... هل كان الماسون الدمشقيون رجالاً أفاضل يسعون إلى تطوير مجتمعهم، أم أن الماسونية استخدمتهم لتحسين صورتها في المشرق العربي؟... كل هذه الأسئلة وغيرها، يتناولها بالدراسة والتحليل الأستاذ سامي مبيض في طيات هذا الكتاب.

X

الرسائل المفقودة | دار البشائر، دمشق 2016

مجموعة رسائل تم تبادلها ما بين 1927-1937, بين الزعيم الوطني الدكتور عبد الرحمن الشهبندر وصديقه الحميم حسن بك الحكيم، الذي أصبح رئيساً للحكومة السورية في نهاية مرحلة الانتداب ومطلع عهد الاستقلال. تنوعت مواضيع الرسائل، عن الثورة السورية الكبرى وفلسطين والاوضاع الداخلية في سورية، وقد قام بجمعها سامي مروان مبيّض سنة 2015

X

تاريخ دمشق المنسي | دار رياض نجيب الريّس، بيروت 2015

يضمّ هذا الكتاب مجموعة من الدراسات التاريخية تتناول مراحل مختلفة ومنسيّة من تاريخ مدينة دمشق المعاصر، تبدو في الظاهر قصصاً متفرقة حدثت ذات يوم في أقدم مدينة مأهولة في العالم، ولكنها في الحقيقة متصلة جداً، وفي طيّاتها دروس وعبر علّها تكون مرجعاً لأجيال قادمة من السوريين عموماً والدمشقيين بالتحديد، الذين شهدوا إنهيار سورية في السنوات الخمس الماضية، وسيشهدون ولادتها من جديد عند إنتهاء هذه الحرب القاسية التي عصفت بالبلاد والعباد منذ عام 2011. جميع هذه الدراسات، أو "القصص الدمشقية"، ذات صلة مباشرة بما يحدث في سورية اليوم، وهي دراسات معاصِرة في معناها الحقيقي وتاريخية في زمانها وأحداثها فقط.

Books in English

X

East of the Grand Umayyad
Freemasonry in Damascus 1868-1965
(Seattle: Cune Press 2018)

In the Middle East under Ottoman rule Freemasonry was tolerated, emerging in Damascus as early as 1868. It continued to exist, against all odds, for just less than 100-years, until it was outlawed under the Ba’ath in 1965. East of the Grand Umayyad is the story of Damascus Freemasonry; one of the forgotten chapters of modern Syrian history, but it also challenges long-established conspiracy theories about the freemasons and their craft. Here they are portrayed as good citizens and fine patriots rather than saboteurs, conspirators, and members of a murky secret underground society that strives to rule the world.

X

The Makers of Modern Syria
The Rise and Fall of Syrian Democracy 1918-1958
(London: IB Tauris 2018)

In the aftermath of World War I, Syria’s political elite laid the foundations for what they hoped would be a stable democratic future. This book tells the story of Syria's formative years, using previously-unseen material from the personal papers of Ahmad Sharabati, a prominent nationalist who served in different capacities during colonial times and early independence, first as minister of education and then, as minister of defense during the early days of the Palestine War of 1948. His experiences and those of others of his generation tell the story of Syria's short-lived democratic years, up to the union with Egypt as the United Arab Republic between 1958 and 1961.

X

Under the Black Flag
At the Frontiers of the New Jihad
(London: IB Tauris 2015)

Sami Moubayed, a Damascus-based writer and historian who has been analyzing Syria and the region for 20 years, has unrivalled access to information on the Islamic State (ISIS). His book is the first inside account of the terror group that has emerged from the deserts of Syria and Iraq, dominating world headlines with a dangerous mix of barbarity and military prowess. In looking at the historical background of ISIS: where it came from, how it evolved, where it stands today and what its aims are for the future to reveal, this book will provide, for the first time, a fully-fledged picture of what lies at the heart of the Islamic State.

X

Syria and the USA
Washington’s Relations with Damascus from Wilson to Eisenhower
(London: IB Tauris 2012)

Although American missionaries had visited the Middle East in the nineteenth century, it was not until after World War I that Syrian and US dignitaries met in an official capacity. The relationship had its ups-and-downs: warm under Woodrow Wilson; virtually non-existent under Warren Harding and Calvin Coolidge; revived under Franklin Roosevelt when Syria sided with the Allies to declare war on Nazi Germany. In the aftermath of World War II, the relationship took a new turn, as the US was accused of involvement in espionage, covert action, and in the series of coups and counter-coups that rocked the young republic starting 1949.

X

Steel & Silk
Men and Women Who Shaped Syria 1900-2000
(Seattle: Cune Press 2005)

This book consists of profiles of 200 Syrian change-makers. Meet the nationalists who led the independence struggle in Syria. Meet the politicians who maneuvered its politics into becoming a central power-broker in the Middle East. Meet the poets, the painters and thinkers as well as the diplomats, journalists, and civil servants. Meet the women and men who shaped 20th century Syria. This book includes a workshop for journalists and researchers, along with an annotated timeline of 20th Century Syria.

X

Damascus Between Democracy and Dictatorship
(Maryland: University Press of America 2000)

Between 1949 and 1957, ten coups shook Syria. Five were aborted, and five were declared a success. Each attempt to overthrow the government was led by powers sympathetic to either the Soviet Union or the United States. Damascus Between Democracy and Dictatorship details the oscillations that rocked the Arab region during this transitional period, ultimately destroying Syria’s chances for a stable democracy. Different levels of struggle are analyzed within the context of global Cold War politics, and the roles of specific leaders are critiqued.

X

The Politics of Damascus 1920-1946
(Damascus: Dar Tlass 1998)

The first book in Sami Moubayed’s writing career, this book was published while he was still a student at the American University of Beirut (AUB), back in 1998, and it is currently out-of-print. The Politics of Damascus tells the story of Syria’s urban elite and how they struggled for the liberation of their country from colonial rule, from 1920 until independence was finally achieved in 1946. The book delves mainly into role played both by Abdul Rahman Shahbandar and his adversaries in the National Bloc. It covers major milestones in modern Syrian history, from the 1920 Battle of Maysaloun onto Shahbandar’s 1940 murder and how World War II played out in Damascus.

مقالات

ألبومات الصور

للتواصل

1 + 0 = ?